ৣ¯ˉ”—ـ…‗_●♥شـــــــــــــمــــــــــــــــــــوخ ♥●_‗…ـ—“ˉ¯ৣ

منتدى شموخ منتدى يهتم بالنقاشات و المواضيع الهادفه و البنائه


    ღ−ـ‗»قبــــل الوداع«‗ـ−ღ

    شاطر
    avatar
    ◊۩¯−ـ‗شموخ‗ـ−¯۩◊

    عدد المساهمات : 527
    تاريخ التسجيل : 15/02/2009
    الموقع : http://shmok.hooxs.com

    ღ−ـ‗»قبــــل الوداع«‗ـ−ღ

    مُساهمة من طرف ◊۩¯−ـ‗شموخ‗ـ−¯۩◊ في الأحد مايو 24, 2009 8:24 am




    أخوتي وأخواتي ../
    هذه رسالة من القلب إلى القلب...رسالة لمن أحب...
    أرسلها للمحتاجين من أمثالي...فلعلها تكون سبباً لحياتهم و حياتي ...
    أكتبها لكم و أملي أن تصل إلى قلوبكم...
    فإن وجدتم خلالها ما يذكر ...
    فلكم أن تنقلوها إلى كل منتدى او أي بريد ممن تعرفون...
    فربما تصل إلى إنسان قبل أن يودع الحياة فتكون له سبباً للحياة...
    و لعلها تصل إلى إنسان قد انغمس بالملذات فتكون سبباً للنجاة...
    أملي أخي[ أختي.. أن لا تقف عند أول سطورها ...
    فأكملها فلعلها تكون تذكرة لمن يخشى...

    قالى تعالى :
    {قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلاقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ
    وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ } سورة الجمعة
    كم من مهموم في تلك المقبرة ممن لامست المنون أصحابهم...
    و كم من مكلوم أصيبوا بمصيبة فهزت أركانهم...
    و أحاطت بهم تلك الفاجعة فأوجعتهم...و رمتهم بسهمها فأبكتهم...
    في تلك المقبرة لا تعلم من يعزي من ..و من يواسي من...
    الكل يحبس دموعاً في المقل...و الكل يحوقل و يترحم...
    و الكل يستغفر و بذكر الله يتمتم...الكل منكسر...
    إنه زائر الموت...
    الذي يثني أكثر الناس شدة...و يلين أشد القلوب قسوة..
    و يحني أكثر الأجسام جبروت و عظمة...


    أتيت القبـور فساءلتهـاأيـن المعظـم والمحتقـر

    وأيـن المـذل بسلطانـهوأين القوي على ما قـدر

    تفانوا جميعاً فمـا مخبـروماتوا جميعاً ومات الخير

    فيا سائلي عن أناس مضواأما لك فيما مضى معتبـر

    تروح وتغدو بنات الثـرىفتمحو محاسن تلك الصور




    إنه الموت الذي يعصف بالنفوس ...فلا يفرق بين ملك أو مملوك...
    و لا صغير أو كبير...أو أنثى أو ذكر..إنه الموت..ا
    نتزع الطفل الصغير من ثدي أمه...و انتزع الطفل السعيد من حضن أبيه!!
    إنه الموت الذي لم يمهل العصاة المتكبرين المتجبرين من أن يتوبوا...
    إنه الموت الذي لم يمهل الصالحين الطائعين أن يستزيدوا....
    إنه الموت يمر على السقيم و الصحيح...و يختار المرافق قبل المريض...
    و يطوي البعيد عن القريب...إنه الموت...فكفى به واعظاً !!
    هي سويعات ..فوجدت المقبرة من تلك الأمم خالية...
    و لم أجد شيئاً من المظاهر السابقة...القبور
    و قد وضعت عليها النصائب...
    و غطيت بالتراب و رشت بالماء لكي يثبت رملها...
    و بقايا من طين كان أعد لأحد الأموات فزاد عن الحاجة...
    فأكتفي ببعضه...دفنت أجساد تحت الأرض...
    و سعت أجساد فوق ارض ...أعتبر أناس ...
    و مرت هذه اللحظات على أناس...و اقتربت الشمس للمغيب...
    و خرجت من المقبرة...

    فعلمت أن الدنيا و إن طالت فهي قصيرة...و إن أقبلت فهي لابد يوماً مدبرة...
    و إن أورقت فهي إلى قريب ساقطة..و إن أينعت فهي لابد يوماً زائلة...
    و إن أزهرت فمردها أنها ذابلة...
    و يذهب كل شيء و يبقى شيئاً واحداً هي ثمرة أعمالنا الصالحة...
    لقد عادت بي ذاكرتي إلى حديث ذلك المؤذن الذي بلغ من العمر الثمانون..
    و يقول لقد أذنت لمدة أربعين سنة...فمرت كأنها يوم واحد...
    فإذا كانت الحياة سوف تمضي بهذه السرعة ...
    و العمر سوف ينقضي بغمضة عين...فلماذا التقصير...و لماذا التأجيل...
    و لماذا التسويف...و لماذا ندع الركب يرتحل ...
    و أهل الخير يركبون و نحن واقفون...
    و نخسر بقية الحياتين الطويلتين الدائمتين ( حياة البرزخ و حياة الآخرة )...
    شيع الحسن جنازة فجلس على شفير القبر فقال :
    { إن أمراً هذا آخره لحقيق أن يزهد في أوله ،
    وإن أمراً هذا أوله لحقيق أن يخاف آخره...}



    _________________
    avatar
    ◊۩¯−ـ‗شموخ‗ـ−¯۩◊

    عدد المساهمات : 527
    تاريخ التسجيل : 15/02/2009
    الموقع : http://shmok.hooxs.com

    رد: ღ−ـ‗»قبــــل الوداع«‗ـ−ღ

    مُساهمة من طرف ◊۩¯−ـ‗شموخ‗ـ−¯۩◊ في الأحد مايو 24, 2009 8:27 am


    فما لك ليس يعمل فيك وعظولا زجر كأنك مـن جمـاد

    ستندم إن رحلت بغيـر زادوتشقى إذ يناديك المنـادي

    فلا تأمن لذي الدنيا صلاحافإن صلاحها عين الفسـاد

    ولا تفـرح بمـال تقتنيـهفإنك فيه معكـوس المـراد

    وتب مما جنيت وأنت حسوكن متنبهـا قبـل الرقـاد

    أترضى أن تكون رفيق قوملهم زاد وأنـت بغيـر زاد



    يامن أعطاه الله اللسان للذكر...و وهبه للشكر...
    فاستبدل النعم بالكفر...و جعل ماخلق للخير في سبيل الغي و الشر...
    فاستخدم اللسان للزور و الكذب و الفجور...
    و الغيبة و النميمة و الفحش و سوء القول...
    فهل تتمنى أنها كتبت عليك تلك الكلمات...
    أو أن سجلت في صحائفك تلك الكبائر أو الصغائر...
    وهل تسعد بها في ظلمة القبر...



    و أنتِ يامن قصرت بحق ربها…واتبعت هواها فأظلها…
    يامن تجاهلت ذنب الكاسيات العاريات وأخذت بفتنة الناس…
    يامن نزعت حجابها وهتكت مع ربها حياءها…
    ويامن تشبهت و الكافرات قلدت…يامن عصت زوجها و خالفت وصية رسولها…
    يامن تنمصت و تكشفت فهل يسرك أن تقفي في قبرك و أعمالك هذه ….
    أما من ولاه الله رعية فضيعها...فهل يسرك فعلك بعد مماتك...
    وهل تنتظر و أنت في قبرك أن تزداد حسناتك...
    و الرسول صلى الله عليه وسلم ذكر أو ولد صالح يدعو له...
    فأين الولد الصالح إذ لم تقم ببيتك خير قيام...
    و أين الولد الصالح إذ لم تعطه الاهتمام...وأين الرجاء إذا أنقطع العمل...
    و أنت يامن ظلمت … وبدأت بظلم نفسك قبل غيرك..
    ألا رعيت الله في من حولك...
    إن كنت ولداً عاقاً فقد ظلمت نفسك وخالفت أمر ربك...
    و حل عليك غضب والديك...و كبلت نفسك بما لا تطيق...
    و إن كنت زوجاً ...فاستغليت قوتك...و بسطتك...و ظلمت زوجتك...
    فماذا عساك أن تقابل ربك...فظلم القوي البعيد ممقوت...
    فكيف بظلم القريب الضعيف...وظلم الرجال منكر تستوحش منه النفوس...
    فكيف بظلم النساء ...فهل من عودة ومراجعة للنفس و تقرب وتوبة...
    و عودة وأوبة ...قبل أن تقع في تلك الحفرة حيث لا فسحة و لا رجعة...


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 8:32 am